الاربعاء 13 ربيع الثاني 1438 - 22:12 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-1-2017
صورة أرشيفية (الفرنسية)
الرياض (إينا) - عقد سفراء مجموعة الدول الراعية للمبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن الأربعاء (11 يناير 2017)، اجتماعاً في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بمشاركة الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد العزيز بن حمد العويشق.
وعبر ولد الشيخ أحمد في بداية الاجتماع عن شكره وتقديره للدعم الكبير الذي يلقاه من مجلس التعاون الخليجي و كذلك الدول الداعمة للمبادرة الخليجية، للوصول إلى حل سلمي في اليمن .
وناقش الاجتماع آخر التطورات الجارية على الساحة اليمنية، في ضوء جهود الأمم المتحدة، وفي إطار اللجنة الرباعية التي تضم السعودية والأمارات العربية المتحدة و الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.
من جانبه أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد العزيز بن حمد العويشق عن شكر مجلس التعاون والدول الراعية للمبادرة الخليجية لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لإطلاعهم على آخر الجهود المبذولة لحل الأزمة اليمنية، مؤكداً دعم مجلس التعاون للجهود التي يبذلها ولد الشيخ أحمد في هذا الصدد.
كما أعرب العويشق عن أمله في أن يخرج الاجتماع القادم لمجلس الأمن المقرر عقده يوم 25 يناير الحالي برسالة واضحة تدفع الحوثي وصالح إلى الاستجابة للمبادرات التي تقدمها الأمم المتحدة من أجل دفع عملية السلام في اليمن وتسريع التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة في اليمن.
(انتهى)
ز ع / واس
 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا