الاربعاء 13 ربيع الثاني 1438 - 15:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-1-2017
صورة أرشيفية (الأناضول)
سول (إينا) - كشفت وسائل إعلامية كورية جنوبية، الأربعاء (11 يناير 2017)، أن حجم الخسائر في عائدات النقد الأجنبي لكوريا الشمالية نتيجة تداعيات العقوبات المفروضة عليها، بلغ 200 مليون دولار خلال 9 أشهر.
ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الرسمية عن المعهد الكوري لاستراتيجية الأمن القومي قوله إن بيونغ يانغ، تكبدت خسارة تقدر بحوالي 200 مليون دولار، نتيجة تراجع الصادرات الكورية الشمالية إلى الصين، وكذلك عائدات النقد الأجنبي، وذلك خلال الفترة الممتدة بين مارس/ آذار ونوفمبر/تشرين ثان من العام الماضي.
ومطلع مارس الماضي، وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع، على مشروع قرار أمريكي، يقضي بفرض عقوبات مشددة على بيونغ يانغ، بهدف الضغط عليها للتخلي عن برنامجها النووي.
وذكر المعهد، في تقريره الصادر أمس الثلاثاء، أن حجم الخسائر البالغ 200 مليون دولار، يشكل 7.4 في المئة، من إجمالي قيمة الصادرات الكورية الشمالية في عام 2015 (2.7 مليار دولار).
وأوضح التقرير، أن إغلاق مجمع "كيسونغ" الصناعي المشترك بين الكوريتين، خلال العام الماضي، شكل عاملاً قوياً في زيادة حجم الخسائر في عائدات النقد الأجنبي، إضافةً إلى الأعمال الأخرى الخاصة بعائدات النقد الأجنبي، مثل الصادرات إلى الصين، وبيع الأسلحة، والشحن البحري، وإرسال العمال إلى الخارج وغيرها".
وأوصى التقرير بمواصلة العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، نظراً لتأثيرها على الاقتصاد الكوري الشمالي واستقرار النظام.
(انتهى)
ز ع / الأناضول
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي