الثلاثاء 12 ربيع الثاني 1438 - 14:06 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-1-2017
صورة أرشيفية (الفرنسية)
ستراسبورغ (إينا) - حكمت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء (10 يناير 2017)، بأن الأهالي المسلمين لا يمكنهم باسم ديانتهم إعفاء بناتهم من دروس السباحة المختلطة في المدارس، ورفضت بذلك التماس عائلة تركية-سويسرية رفعت شكوى في هذا الصدد.
واعتبرت المحكمة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أن جدية السلطات العامة في إرغام الفتيات على المشاركة في دروس سباحة هو بالتاكيد "تدخل في حرية المعتقد" للعائلات المعنية، لكن هذا التدخل مبرر "باسم مصلحة الأولاد في نظام تعليمي كامل، وهو ما يعلو فوق" رغبة الأهالي، على حد تعبير المحكمة.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا